غير مصنف

علاج السرطان مجموعة من الأغذية والمكملات الضرورية

علاج السرطان:

علاج السرطان

مرض السرطان يعد من أكثر أمراض هذا العصر شيوعاً، وتكاد لا تخلو أسرة من وجود مصاب بهذا المرض، وربما يكون أحد أهم أسباب الوفيات في العالم. إذا صح لنا القول، فإن مرض السرطان يكاد يكون أكثر أمراض العصر التي حيرت العلماء، فحتى الآن، وعلى الرغم من تطور تقنيات وأساليب العلاج، ونجاح بعضها إلى حدٍّ باهر إلا أنه -وبكل أسف- لا يوجد علاج متفق عليه مضمون النتائج لمرض السرطان، لكن لا يعني هذا عدم وجود حالات قابلة للشفاء، أو عدم وجود بعض أنواعه القابلة للشفاء، خصوصاً في مراحلها الأولى. إذا كنت مصاباً بالسرطان، أو على صلة بشخصٍ أصيب به فإن من الضروري عدم قطع الأمل مهما قال الأطباء، وأن تنفذ كل سبل العلاج المعروفة، إن لم يكن لأجل الحياة، فعلى الأقل افعل ذلك إيماناً بقول الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-: إن الله أنزل الداء وأنزل الدواء، وجعل لكل داءٍ دواء.. ابحث عن الدواء، وتوكل على الله، ولا تنس الدعاء، إذ لا يرد  القضاء إلا الدعاء.

Advertisement

في هذا المقال لا نزعم أننا سنقدم العلاج الكافي للسرطان، وإنما بعض المكملات الغذائية والفيتامينات الضرورية لمريض السرطان، سواء لمكافحة أو وقف انتشار الخلايا السرطانية، أو لتقوية مناعة الجسم وزيادة قدرته على مكافحة انتشار المرض. نتمنى الشفاء لكم جميعاً، ولكل مرضى المسلمين، ولسائر البشرية.

Advertisement

الأغذية والفيتامينات والمكملات الضرورية للوقاية أو علاج مرض السرطان:

1. الفطر (المشروم):

mushroom

Advertisement

يحتوي على مواد كيميائية نباتية تساعد في الحد من غزو وانتشار الخلايا السرطانية، كما أن بعض أنواع الفطر تستخلص منها مادة تقضي على المواد المسببة للسرطان.

2. فيتامين D:

في السابق كان يعتقد أن فيتامين د فعّال فيما يتعلق بالعظام والجهاز الهيكلي وحسب، ولكن مؤخراً -وفقاً للدراسات الحديثة- وجد أنه ذو دور فعّال في الوقاية من مرض السرطان وخصوصاً سرطان الثدي، والقولون والمستقيم.

3. الشاي الأخضر:

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة، والتي تحمي من مرض السرطان. يقال أن الشاي الأخضر أفضل مادة على وجه الأرض عندما يتعلق الأمر بالوقاية من مرض السرطان. خلاصة الشاي الأخضر (Green Tea Extract) وجد أنها تكبح نمو الخلايا السرطانية وتبطيء تطور الأورام في 66% من الحالات.

4. الثوم:

من أفضل ما يمكن تناوله للحد من خطر الإصابة بالسرطان. إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي في حال كنت مصاباً بالسرطان يفيد كثيراً من عدة أوجه، فالثوم ذو خواص مضادة للالتهابات مما يزيد من مقاومتك للأعراض التي قد تصاحب مرض السرطان، ومن وجه آخر فالثوم يساعد في كبح الخلايا السرطانية في حالات سرطان الثدي، والقولون، والرئة، والبروستاتا.

5. السيلينيوم:

selenium

أصبح عنصر السيلينيوم من أكثر العقاقير التي يتناولها مرضى السرطان انتشاراً، فهو يعمل على تحفيز المناعة ويساعد في إطالة فترة حياة المرضى في المراحل المتأخرة غير القابلة للعلاج لحوالي 12 شهراً.

6. فيتامينات A  وE :

فيتامينات A وE ضرورية في الحفاظ على صحة الجلد، ولكن مؤخراً وجد أنها تسهم في مقاومة الإصابة بسرطان الجلد فهي تقلل من فرص النمو غير الطبيعي لخلايا الجلد.

7. فيتامينات B وC:

ضرورية لتخفيف حدة الأعراض المصاحبة لسرطاني المعدة والقولون، وكذلك يفيدان في الوقاية من سرطان الرحم، ولكن بعض الدراسات تشير إلى أنها قد تتعارض مع العلاج وتقلل من فعاليته، لذا فإن من الضروري استشارة طبيبك المعالج قبل القيام بأي خطوة متعلقة بتناول هذه الفيتامينات.

8. البروكولي:

broccoli

يحتوي على مواد محاربة للسرطان، ويفيد في تقليل خطر عدة انواع من السرطان، أهمها: سرطانات الثدي والمثانة وسرطان الغدد الليمفاوية والبروستاتا والرئة. يفضل تناول 5 حصص غذائية من البروكولي يومياً، كما ييفضل تناوله مطبوخاً فهو أكثر فائدة منه نيئاً في حالة علاج السرطان. كذلك حاول الإكثار من تناول معظم نباتات الفصيلة الصليبية كالكرنب، والملفوف، والقرنبيط، فهي محاربة جيدة لمرض السرطان.

9. السلمون:

من أغنى الأطعمة بأحماض أوميغا-3 المفيدة في تعزيز مناعة الجسم، وإبطاء نمو الخلايا السرطانية. كذلك فإن السلمون غني بفيتامينات B و D والتي تفيد في تنظيم نمو الخلايا، والوقاية من السرطان. يفضل تناول 3 حصص غذائية من السلمون اسبوعياً، كما يمكن تناول بعض المصادر الأخرى لأوميغا-3 كالسردين والماكريل والتونة.

10. الكركم:

الكركم يحوي مواداً تسهم في كبح نمو الخلايا السرطانية، وهو ذو قدرة عجيبة في الحد من نمو الأورام، وخاصة في حالات سرطانات الثدي، والجهاز الهضمي، والرئة، والجلد.

11. الطماطم:

يحتوي على مواد تكبح من تطور سرطان والرئة وبطانة الرحم والثدي، وذلك بتحفيز نمو الخلايا الطبيعية لإعاقة الخلايا السرطانية. يفضل تناول 1/2 كوب من عصير الطماطم يومياً.

12. عصير الرمان:

pomegranate

ممتاز في الوقاية من وحتى علاج سرطان الثدي، فهو يعمل على تدمير الخلايا السرطانية دون الإضرار بخلايا الجسم، كما يمنع نمو الخلايا السرطانية من جديد. يمكن تناول عصير الرمان يومياً، وكذلك إضافته إلى السلطات أو للتتبيل فهو ذو طعم حامض محبب.

وأخيــــراً عن علاج مرض السرطان..

إضافةً إلى كل ما ذكرنا فإن الحالة النفسية لمريض السرطان تبقى الأهم. حاول أن لا تيأس أو تستسلم، وتذكر أننا جميعاً معرضون للموت في أي لحظة، وليس بالضرورة أن يكون السرطان هو السبب. تذكر أن الله إذا أحب عبداً ابتلاه، فاصبر، وخذ بالأسباب، وابدأ بالعلاج من الآن.

كلمات مساعدة في علاج مرض السرطان :

اسباب السرطان تقرير عن مرض السرطان

Comments are closed.