وصفات الطب البديل

أسباب و أعراض ارتفاع الكوليسترول

هل قرأت عن أسباب ارتفاع الكوليسترول في جسمك و ما هي أعراضه؟

في هذا المقال سوف نتعرف على مادة الكوليسترول المتواجدة في أجسامنا و ماذا يسبب ارتفاعها من خطر و أمراض تؤثر على طاقتنا و كيف نتجنب هذا الخطر و ما هي الأعراض التي تدل على هذا الارتفاع

:الكوليسترول

يعتبر الكوليسترول من الدهون التي تدخل في تركيب أجسامنا و من المكونات الأساسية له ومن العناصر التي تدخل في إنشاء خلايانا البشرية ويعرف الكوليسترول بأنه مادة دهنية تنتقل إلى كل أرجاء الجسم عن طريق الدم و الجسم يحتاج إلى كمية بسيطة من الكوليسترول لبناء الخلايا و لإنتاج الهرمونات و يساهم الكوليسترول بشكل أساسي في عمليات الاستقلاب الحيوية أو يدعى باسم التمثيل الغذائي ويحتاج الجسم للكوليسترول من أجل صنع الهرمونات و فيتامين د و إفراز المرارة التي تساعد على عملية الهضم و الخلايا في أجسامنا تنتج منه ما يحتاجه جسمنا حيث تنتج خلايا الكبد من الكوليسترول قرابة 80بالمئة وتوزعه إلى الدم ليتم تغذية باقي الخلايا منه ويتم إنتاج الكوليسترول أيضا من خلال الغذاء الذي يدخل إلى أجسامنا ومن المصادر الغذائية للكوليسترول البيض و منتجات الألبان وكذلك اللحوم مثل لحم الغنم و الإوز و البط و الكبد و يوجد بكثرة في الأسماك التي تحتوي نسبة دهون عالية .

Advertisement

أنواع الكوليسترول :

يتألف الكوليسترول من عناصر مكونة له و هي :

1_الكوليسترول النافع حيث تكون الدهون البروتينية عالية الكثافة أن هذا النوع من الكوليسترول يعد من الأنواع المهمة والنافعة للجسم فهذا النوع يعتبر بمثابة المكنسة التي تقوم بتنظيف الجسم و الأوعية الدموية من الترسبات التي سببها الكوليسترول الضار و يمنع الكوليسترول النافع من تكوين الدهون الضارة في شرايين الجسم و قد اكتشف العلماء في هذا من النوع من الكوليسترول 48 بروتين يوجد منهم 13بروتين لم يكن متوقع وجودها في الكوليسترول و هناك مجموعة أخرى من هذه البروتينات ال48تلعب دورا في الحماية من تشكل الصفائح الدهنية و مجموعة تساهم في حماية القلب من الذبحات و السكتات القلبية ومن بعدها أثبتت الدراسات أن الحفاظ على مستوى عالي من الكوليسترول النافع يساهم من تقليل خطر الإصابة من مرض السرطان بنسبة 21بالمئةحيث أنه يقاوم وجود الإلتهابات في الجسم مما يساعهم في القضاء على وجود خلايا من السرطان.

وهناك أطعمة تساعد في زيادة نسبة الكوليسترول مثل فول الصويا حيث أن أكل نسبة من فول الصويا يزيد نسبة 4 بالمئة من معدلات الكوليسترول النافع فهو يحسن مقدرة الكبد على إنتاج هذه المادة بالإضافة للغذاء يمكن زيادة نسبة الكوليسترول النافع من خلال الرياضة من خلال المشي لنصف ساعة يوميا .

2_الكوليسترول الضار حيث تكون الدهون  البروتينية منخفضة الكثافة و توجد بتركيز عالي بالدم   هذا النوع يدور في الدم و لكنه لا يستخدم فيقوم الكبد بتفتيته و إزالته ولكن هناك بعض من البشر يتكون  لديهم الكوليسترول الضار بشكل لا يمكن للكبد ان يتصرف معها فتسبب لهم الكثير من الأضرار منها في أجسامهم فإن ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم يسبب انتقال الدهون من الكبد إلى دم الإنسان و انخفاضه يسبب انتقال الدهون من الدم الى منطقة الكبد إذا لنتعرف أولا على أسباب ارتفاع الكوليسترول

أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم

هناك الكثير من العوامل التي تساهم في زيادة نسبة الكوليسترول في الدم منها :

1-العامل الوراثي :حيث أن العامل الوراثي يلعب دورا مهم في مستوى الكوليسترول بدم الانسان فإن الجينات التي يتكون منها الجسم هي التي تساهم في تحديد نسبة انتاج الجسم للكوليسترول الضار و مدى السرعة في إنتاجه ومدى السرعة في التخلص منه .

2-نوع الغذاء: إن الإكثار من الأطعمة التي تحتوي الدهون المشبعه تعتبر السبب الأساسي  في زيادة الكوليسترول الضار وأكثر أنواع الأطعمة التي تحتوي هذه الدهون هي المنتجات الحيوانية حيث تعتبر المنشأ الأساسي لها ومن هذه الأطعمة اللحوم ذات اللون الأحمر و منتجات اللبن و جوز الهند ومنتجات الالبان والنخيل و كذلك يجب عدم الإكثار من المنتجات التي تحتوي الدهون المتحولة بحيث لا يناول الشخص أكثر من 2 غرام باليوم حيث أن الضرر من إكثارها يساوي ضرر الإكثار من الدهون المشبعه فارتفاعها يزيد الالتهاب بالجسم و احتمال أن يحدث جلطة بالأوعية الدموية .

3-الوزن : أن ارتفاع الوزن يسبب ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم حيث أنه يسبب السمنة و تركز الدهون في الجسم و قد يسبب إنقاص الوزن و إذابة الدهون من تخفيض نسبة الكوليسترول الضار .

4-العمر و الجنس : أكد الدارسون أن الوصول إلى سن اليأس قد يسبب ارتفاع في مستوى الكوليسترول الضار في الجسم و بعد عمر الخمسين يكون نسبة الكوليسترول مرتفع عند النساء منع عند الرجال ذوات العمر نفسه بحيث تكون المرأة معرضة للإصابة بمرض ارتفاع الكوليسترول أكثر من الرجال .

5-التدخين : أن أكبر أضرار التدخين أنه يزيد من مستوى الكوليسترول في الدم مما يسبب تصلب الشرايين و أمراض القلب و الجلطات .

6-الضغط النفسي: أن الضغوط النفسية التي تتراكم عبر الوقت قد تسبب ارتفاع في زيادة نسبة الكولسترول الضار في الدم و ذلك لأن الحالة النفسية السيئة قد تسبب في التوجه إلى تناول أغذية مليئة بالدهون  المشبعه او المتحولة التي تزيد نسبة الكولسترول الضار.

7-ارتفاع الضغط :أن ارتفاع ضغط الدم يسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لذلك يجب بشكل دائم إجراء الفحوص لضغط الدم .

أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الأطفال

 

أكدت منظمة الصحة العالمية على زيادة معدل الأطفال المصابين بارتفاع الكوليسترول في الدم و عدم اكتشاف المرض مبكرا  يهدد حياتهم بالخطر و أن الاعتقاد السائد بأن الأطفال في مأمن من إصابتهم من هذا المرض هو اعتقاد خاطئ فهناك عدة عوامل قد تجعل الطفل مصاب بارتفاع الكوليسترول منها :                                                                                              النظام الغذائي الذي يتبعه الطفل و خاصة إذا كان يتناول أغذية بالدهون المشبعة و المتحولة التي تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول بالدم و يعجز جسم الطفل عن حرق الدهون والطفل الذي عمره دون السنتين لا يستطيع الكبد لديه إنتاج الكوليسترول الكافي لجسمه و لذا يعتمد في الحصول عليه على الحليب و البيض و لكن يجب أن تكون الكمية معتدلة حتى لا يصاب بارتفاع الكوليسترول و بعد عمر السنتين يبدأ كبد الطفل بإنتاج الكوليسترول اللازم تدريجيا.                                                                                                                                                                الزيادة الكبيرة في الوزن قد يكون سببا في ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال حيث للسمنة تأثير كبير على جسم الطفل و انتشار السمنة لدى الأطفال جعل المرض يظهر في سن مبكر .              قلة الحركة و النشاط لدى الطفل تسبب في مخاطر الإصابة بالسمنة و ارتفاع الكوليسترول .                                                                                                                               وأما السبب الذي يعتبر مباشر في ارتفاع لدى الطفل هو العامل الوراثي الذي يحث نتيجة التزاوج بين الأقارب فإذا كان أحد الوالدين يحمل الجين الوراثي للمرض يكون هنالك احتمال بمقدار 25 بالمئة أن يصاب الطفل بارتفاع الكوليسترول و هناك ارتفاع الكوليسترول المفرط و يسمى هايبر كوليستروليما و هو نوع وراثي و إذا لم يكتشف مبكرا قد يسبب الوفاة للطفل و أن أكثر البلدان التي تصاب أطفالها بهذا المرض منطقة كندا و الشرق الأوسط و أفريقيا .                                                                                                                                                          

أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الحامل :

يرتفع مستوى الكوليسترول لدى المرأة الحامل و ذلك بسبب الرضاعة و الحمل الذي يؤدي إلى التغيير في هرمونات الجسم وقد أكدت معظم الدراسات أن المرأة التي تتناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الدهون و المنتجات الحيوانية قبل الحمل معرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول و سكر الحمل بالعكس من النساء اللواتي لا يتناولن هذه الدهون قبل الحمل قد يسبب ارتفاع الكوليسترول لدى المرأة الحامل إلى خطر إصابة الطفل بالتصلب العصيدي في الشرايين لدى الطفل مستقبلا و بخاصة في الشريان الأبهري فإن ارتفاع الكوليسترول في جسم الأم يؤدي إلى صنع المواد القابلة للتأكسد و الاكسجين الجدري اللذان يدخلان المشيمة و يؤديان لنشوء التفاعلات التأكسدية في جسم الجنين وهذه التفاعلات هي السبب الرئيسي للعلاقة بين التعبير الجنيني الوراثي و بين الخلايا الجينية في جدران الشرايين ,و قد أكدت الدراسات أن الكوليسترول المرتفع يسبب التأخر في الحمل و هذا يؤخر الإنجاب لدى المرأة .

أعراض ارتفاع الكوليسترول  :                                                                                                                                                                                                                       قد يحصل لك ارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم و أنت على غير علم بذلك لأن أعراضه في الجسم لا تظهر بشكل واضح إلا عن طريق الفحوص أو أذا تسببت بأمراض أخرى مثل:

السكتة الدماغية: أن تصلب الشرايين الذي يسببه ارتفاع الكوليسترول في الدم يؤدي إلى إصابة الشرايين التي تغذي الدماغ وأي نقص في التروية او انسداد أحد الشرايين يسبب السكتة الدماغية

مرض الشرايين التاجية :حيث ارتفاع الكوليسترول يسبب تصلب في جدار الشرايين فبمنع تدفق الدم بها بشكل صحيح فيقل تدفق الدم و وصوله إلى القلب مما يؤدي إلى ذبحة قلبية أو احتشاء

مرض ضغط الدم: أن تصلب الشرايين الذي يسببه ارتفاع الكوليسترول لتراكم الكوليسترول و الكالسيوم عليها تزيد من جهد القلب و تجعله ينقبض بشكل أكبر ليدفع الدم  في الأوعية و لأن ضغط الدم يعتمد على القلب والأوعية فأن ارتفاع الكوليسترول يؤثر عليهما مما يسبب ضغط الدم                                                                                                                             الأوعية الطرفية : هناك علاقة بين ارتفاع الكوليسترول و الأوعية الطرفية التي تعتبر بعيدة عن الدماغ و القلب حيث تترسب الدهون على هذه الأوعية .                                                 السكري: ارتفاع نسبة سكر الكلوكوز بالدم يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار بالدم مما يزيد من خطورة أمراض القلب .                                                                          الأورام الصفراء: ارتفاع الدم العائلي أحد أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم حيث أن الارتفاع الشديد فوق 300 ميل غرام يؤدي إلى بروز أورام جلدية تحتوي كوليسترول أصفر اللون تظهر حول جفون اللعين أو فوق الأوتار العضلية.

علاج ارتفاع الكوليسترول :                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ينصح لعلاج الكوليسترول تناول الجوز يوميا لمدة شهر واحد و بعد ذلك شرب كأس من الماء و تناول اللوز و الفول السوداني.

تناول الخضروات و الحبوب حيث تقوم مكوناتها بتخفيض نسبة الكوليسترول من الجسم مباشرة وكذلك تمنع الجسم من امتصاص الكوليسترول الخضروات متل البامية و الباذنجان

تناول الشوفان في الصباح حيث أن تناول 2 غرام من الشوفان يساعد على تخفيض نسبة الشوفان من خلال الألياف الذائبة الموجودة في الشوفان

البقول :أن احتواء البقول على نسبة كبيرة من الألياف الذائبة التي تساعد بنسبة كبيرة في تخفيض نسبة الكوليسترول بنسبة كبيرة و هذه البقول متل الفاصولياء و العدس

تناول الزيوت النباتية و الفواكه متل العنب و تناول الحمضيات.

وكذلك يكون العلاج من خلال الحركة و الرياضة التي تساعد على حرق الدهون .

 

و يستخدم العلاج بالأدوية بوصفة طبيب و أن الانتباه الدائم للصحة و المحافظة عليها و الوقاية يجعل أجسادنا دائما بخير…