التمر وضغط الدم دراسة قام بها العديد من الباحثين لمعرفة هل التمر يؤثر بشكل إيجابي على ارتفاع معدل ضغط الدم أم لا، وقد ثبت أنه يحافظ على معدلاته بشكل واضح لاحتوائه على مادة المغنسيوم والتي تعرف بخصائصها المهدئة، لذلك فإن تناول التمر مع الحليب يعمل على تخفيف حدة التوتر والعصبية ويقضي عليهم تماما وذلك عند المداومة على تناوله وبذلك فهو يؤثر بشكل غير مباشر على ضبط معدلات ضغط الدم.

مما يتكون التمر:

يتكون التمر من الكثير من المعادن المفيدة للجسم والتي تعمل على إمداد الجسم بالقوة وزيادة مناعته وأيضا شفائه من الكثير من الأمراض، وهذه المعادن هي المغنسيوم الذي يساعد على الاسترخاء، والحديد الذي يعالج فقر الدم، والنحاس والزنك والكالسيوم والذي يفيد في صحة وقوة العظام، والفسفور والمنغنيز، والكلورين، والبوتاسيوم والذي يعالج مرضى الكلى و يقضي على الاضطرابات العصبية، وغيرها من المعادن الهامة والتي لا يمكن حصرها.

كما أنه يحتوي على السكر البسيط والذي يعالج مرض السكر في الدم، كما يحتوي على الكربوهيدرات بنسبة سبعين بالمئة والتي تتمثل في الجلوكوز والفركتوز ومن الجدير بالذكر أن التمر يحتوي على مركب الجليسيو ثريونين والذي يعمل على زيادة الحليب بالنسبة للسيدة المرضع، كما أنه يحتوي على فيتامين C والذي يقوي الأسنان، كما أنه يعالج الإمساك بسبب احتوائه على ألياف سيليولوزية والتي تعمل على تنشيط الأمعاء والمساعدة في جعلها أكثر مرونة، كما يحتوي على هرمون البيتوسين وهذا الهرمون يساعد في تنظيم عملية الطلق أثناء الولادة، هذا بالإضافة لاحتوائه على هرمون النمو والذي يتمثل في فيتامين A، هذا بالإضافة لاحتوائه على الكثير من العناصر الهامة والمفيدة داخل تكوينه.

النتائج التي توصل إليها الباحثين عن فائدة التمر:

ثبت أن التمر يتميز عن باقي ثمار الفاكهة الأخرى، بأن حباه الله بكمية هائلة من السكريات سريعة الامتصاص والتي عند سريانها داخل الجسم تعمل على ضبط معدل السكر بالدم، كما يحتوي أيضا على الأملاح المعدنية هذا بالإضافة لاحتوائه على مجموعة الفيتامينات وهي فيتامين B1 وB2 و B3 و B5.

وعلى هذا فإن التمر له تأثير رائع على خلايا الدماغ بشكل عام نظرًا لاجتماع السكريات والأملاح المعدنية معًا في مكون واحد، كما أنه من الأطعمة الممتازة للجهاز العصبي ككل لأن من مكوناته مادة الماغنسيوم والفسفور والبوتاسيوم وكل هذه المواد فعاله في القضاء على الضغوط النفسية والعصبية، كما تعمل أيضا على قوة التركيز وبالتالي فهي مفيدة للأطفال ولأصحاب المهن التي تحتاج إلى المجهود الذهني بشكل كبير.

كما أنهم توصلوا إلى احتواء التمر على مضادات الأكسدة والفينولات والتي تقي من الإصابة بمرض السرطان بسبب قدرته الفائقة على قتل الخلايا السرطانية، وكذلك أثب فعاليته في علاج الأنيميا وفقر الدم، وذلك لأن التمر به كمية كبيرة من الحديد الذي يعمل على تقوية الجسم ومناعته بشكل عام، كما يحتوي على البوتاسيوم والذي من خصائصه المساعدة في امتصاص الحديد من الطعام.

كما أنه يساعد في عملية الهضم وذلك لأن عند تناول التمر يقوم الجسم بإفراز الأنزيمات الهاضمة للدهن والسكر وبالتالي فإن هذا يساهم بشكل كبير في تسهيل عملية الهضم، كذلك وجد أن تناول التمر له فائدة عظيمة للمرأة الحامل وبالأخص في الشهر التاسع وذلك لاحتوائه على كمية هائلة من هرمون البيتوسين والذي يعمل على تسهيل عملية الوضع وذلك عن طريق تسريع الطلق ولكن بشكل منتظم، كما يقي المرأة الحامل من حدوث النزيف في أثناء الولادة أو بعدها، ويعمل أيضا على زيادة إدرار الحليب.

كما أن الاستمرار في تناول التمر يقي من ظهور علامات الشيخوخة نظرا لأنه يمنع ظهور التجاعيد ويعمل على بناء خلايا الجلد ويقوي المناعة والأعصاب بشكل عام، كما أنه يعمل على إزالة بقع البشرة وإزالة الحبوب السوداء منها، وجعلها نضرة ومشرقة وأكثر شباباً، وهو أيضا مفيد لصحة الأطفال وقوة مناعتهم وتقوية عظامهم وأسنانهم، مما يجعله احدى الأطعمة الضرورية لعملية نمو الأطفال.

وقد أثبتت الدراسات فاعلية التمر لصحة العينين حيث يعمل على منع حجب الرؤية الليلية والتي تسببها الغشاوة، ويرطب العين ويساهم بشكل واضح في تقوية البصر والرؤية، ومن أكبر الفوائد التي يقدمها التمر لجسم الإنسان هو تنقيته للكبد من جميع السموم، كما أنه يعالج الصداع وألام الرأس، ويحسن المزاج، ويقوي السمع، هذا بالإضافة لفوائده الجمة التي لا تعد ولا يمكن حصرها.

التمر علاج فعال لمناعة قوية وحياة صحية خالية من الأمراض :

وقد أثبتت العديد من الدراسات أنه من الضروري للحصول على صحة جيدة والفوز بمناعة قوية، لابد من المواظبة على تناول كوب من الحليب خالي الدسم يوميا ومضاف إليه ثلاث تمرات ، كما أن هذه الوصفة السحرية مفيدة جداً لمرضى الضغط المرتفع حيث أنها تعمل على ضبط معدلاته بصورة دائمة.

وهذا ما أكدت عليه الدراسة التي تم اجرائها في جامعة “هارفارد” البريطانية، والتي تقول بأن التمر من العناصر الغذائية الهامة والتي تساهم في خفض ضغط الدم المرتفع.

مما سبق نرى أن لتناول التمر العديد من الفوائد التي تعود على صحة الإنسان بالنفع وليس لمرضى الضغط فقط، فإن تناول تلت تمرات يوميا وإضافتهم لكوب من الحليب الخالي الدسم يعد من أكثر العلاجات التي لها مفعول السحر في تقوية المناعة بشكل العام، والوقاية من جميع الأمراض المزمنة وغيرها بشكل خاص مما يضمن لك ولأطفالك حياة مليئة بالصحة.

عن الكاتب

Eman Samy