وصفات الطب البديل

علاج العين والسحر

علاج العين والسحر بآيات القرآن الكريم هو ما ورد عن نبينا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، وأما غير ذلك فهو من أعمال الدجل والشعوذة التي لا تمت لسنة رسول الله، ولا تنفع بل تعود بالضرر على المصاب بهما، وفيما يلي سوف نتناول علاج العين والسحر من خلال الرقية الشرعية لكل منهما مع ذكر الأعراض التي تدل على الإصابة بالعين أو بالسحر.

الحسد والعين والسحر في السنة النبوية:

ورد الحسد والعين والسحر في القرآن والسنة النبوية، وقد تعرض رسول الله صل الله عليه وسلم لكل منهما، فأما الحسد والعين؛ فقد مرض رسول الله صل الله عليه وسلم مرض شديدًا نتيجة للحسد، فلما أتاه جبريل قرأ عليه الرقية لدفع العين والضرر عنه، عن أبي سعيد رضي الله عنه أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: «يا محمد اشتكيت، فقال: نعم قال: «بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك بسم الله أرقيك» [رواه مسلم في صحيحه].

وأما السحر؛ فقد تربص يهودي لرسول الله ووضع له السحر في أحد أمشاطه، فلما استخدمه رسول الله سُحر، فكان يفقد وعيه، ويجامع أهله ولا يدري فآتاه ملكان فأخبراه بالسحر، فأتى به ودفنه،

عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: سَحَر النبي صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله، حتى جاءه الملكان وأخبراه بموضع السحر، فأمر به فدفن» [رواه البخاري ومسلم]

كيف تعرف أنك محسود؟

عرف العلماء بعض الأعراض التي قد تظهر بعضها على الإنسان، أو تظهر مجتمعة وهي دليل وعلامة على إصابته بالعين والحسد، وهذه الأعراض هي:

  • تدهور شديد مفاجئ بالصحة.
  • الشعور بثقل على الحاجبين.
  • ضيق الصدر والشعور بالاكتئاب.
  • كساد في التجارة.
  • الشعور بثقل على الكاتفين وكأن أحدهم يجلس على كتفيك.
  • كثرة الهموم واليأس والإحباط.
  • الفشل في كل شيء على غير العادة مثل الطلاق عدم الزواج الرسوب الدراسي.
  • الشعور بثقل في مؤخرة الرأس.
  • عند قراءة الرقية الشرعية تشعر بالأعراض الآتية: (ألم بالجسم – صداع – حرارة مرتفعة – اختناق – رغبة بالبكاء – تقيؤ أو الرغبة به – الشعور بالنوم وكثرة التثاؤب).

الرقية الشرعية وعلاج العين والحسد:

قراءة الآيات التالية:

– {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ} [سورة الفاتحة: 1-7].

– {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ} [سورة الإخلاص: 1-4]

– {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} [سورة الفلق: 1-5].

{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ} [سورة الناس: 1-6]

– {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا} [سورة النساء: 54]

– {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [سورة البقرة: 109]

– {وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ} [القلم:51]

كيف تعرف أنك مسحور؟

في حالة ظهور إحدى هذه العلامات على الإنسان هي دليل واضح على إصابته بالسحر:

  • خروج رائحة كريهة من الفم على غير العادة.
  • ألم شديد بالبطن بغير داء.
  • سواد حول العين وشحوب في الوجه.
  • ضيق في التنفس والإحساس بالخمول والثقل.
  • تراكم المشاكل بشكل مكثف. في العمل والأسرة والدراسة والعلاقات الاجتماعية.
  • عدم القدرة على الجماع على غير العادة.
  • رفض الزوج أو الزوجة لقاء الآخر منهما وحدوث كراهية من احد الطرفين.
  • العزلة والرغبة في النوم بشكل متواصل.
  • الفشل في إتمام الزواج بدون أي أسباب مقنعة.
  • الأورام والأمراض مع الفشل في التشخيص أو العلاج من الطبيب.

الرقية الشرعية وعلاج للسحر:

قراءة الآيات التالية:

– {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} [البقرة:102].

– {قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} [سورة الشعراء: 43-48].

– {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} [سورة الأعراف: 117-122].

– {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى} [سورة طه: 65-70].

– {قَالَ مُوسَى أَتَقُولُونَ لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَكُمْ أَسِحْرٌ هَذَا وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُونَ قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ} [سورة يونس: 77-82].