فوائد ألبان الإبل عديدة بالنسبة لصحة الإنسان، فتلك الألبان لا تعد من الأطعمة الغذائية فقط ولكن تعد من الوسائل العلاجية التي أثبتت نجاحها في شفاء العديد من الأمراض، حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، قديمًا حرص سكان البادية على تناوله كطعام باستمرار وذلك لطبيعة تواجدهم في البيئة الصحراوية التي تتوافر فيها الإبل، كذلك كانوا يستخدمونه كبديل للماء عندما لم يكن باستطاعتهم الحصول عليه، وذلك لمعرفتهم باحتوائه على جميع العناصر المفيدة التي تمد أجسامهم بالطاقة وتغنيهم عن تناول الطعام، وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على تناوله نظرا لقدرته الفائقة في شفاء العديد من الأمراض، وقد ورد عنه ذلك في بعض أحاديثه الشريفة.

44 فائدة لألبان الإبل في علاج العديد من الأمراض:

  1. يقي من الإصابة بمرض الكساح عند الأطفال.
  2. يشفي من الإصابة بالمرض الكبدي الوبائي.
  3. مفيد لصحة الشعر ويمنع سقوطه ويساعد على زيادة طوله، ويجعله شديد النعومة.
  4. يعالج الإمساك.
  5. يعالج ضيق التنفس.
  6. يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.
  7. يعالج من الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  8. يقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  9. يعالج مرض السكر ويقي من الإصابة به.
  10. يعالج الأمراض السرطانية بجميع أنواعها.
  11. يعالج من الإصابة بالجلطات.
  12. يعمل على زيادة الحيوانات المنوية عند الرجال.
  13. يشفي من حموضة المعدة.
  14. مفيد لصحة القلب.
  15. يقوي الأسنان.
  16. يشفي من الإصابة بمرض السل.
  17. يشفي من الإصابة بالأنيميا.
  18. يعالج الضعف الجنسي.
  19. يمد الجسم بالطاقة اللازمة.
  20. يشفي من الإصابة بمرض الإنفلونزا.
  21. يعالج المصابون بالحساسية من بعض أنواع الأطعمة.
  22. يعالج الإصابة بالإسهال.
  23. يساعد في عملية النمو.
  24. يعمل على تغذية فروة الرأس.
  25. يعمل على تنشيط خلايا الكبد.
  26. يعمل على إزالة الجلد الميت من البشرة.
  27. يعالج العقم.
  28. يحمي من الإصابة بمرض الإيدز.
  29. يعالج مرض السل.
  30. يحتوي على نسبة قليلة من سكر اللكتوز ولذلك فهو مفيد لمن يعانون من عدم القدرة على تحمل هذا النوع من السكر.
  31. مفيد لصحة للمرأة الحامل وجنينها.
  32. يقي من الإصابة من جميع أنواع البكتيريا التي تضر بصحة الإنسان.
  33. يساعد في بناء خلايا الدماغ.
  34. يستخدم كملين.
  35. يعمل على تقوية المناعة.
  36. يعالج سرطان الثدي.
  37. يعالج المصابين بالحساسية من متناول الحليب.
  38. يعالج مشكلة فقر الدم.
  39. يقي من الإصابة بمرض السرطان.
  40. يساهم في علاج حب الشباب.
  41. مدر للبول.
  42. يعالج الإصابة بمرض البواسير.
  43. مفيد لصحة الكلى.
  44. يعالج مشاكل الإصابة بمرض التوحد.

الدليل من السنة النبوية على قدرة لبن الإبل في شفاء العديد من الأمراض:

ما رواه البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنهما، أن ناساً اجتووا في المدينة فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يلحقوا براعيه يعني الابل فيشربوا من ألبانها وأبوالها، والحديث يوضح  بالدليل القاطع على أهمية بول الأبل لصحة الجسد والتخلص من الأسقام وإلا لما أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم هؤلاء الناس بشربه، وما كان ليصبح سبباً في شفائهم مما أصابهم.

المواد التي يتكون منها حليب الإبل:

يحتوي حليب الإبل على العديد من العناصر الهامة لصحة الإنسان، مثل وجود بروتين اللاكتوفيرين والذي يعمل بدوره على قتل الطفيليات التي تصيب جسم الإنسان تمنع من الإصابة بها، ويحتوي أيضا على فيتامن B وفيتامن C، فيتامين D الذي يزيد بنسبة ثلاثة أضعاف عن النسبة الموجودة في حليب الأبقار والذي يفيد في تقوية العظام والأسنان خصوصاً لدى الأطفال.

كما يحتوي على الكثير من المعادن الضرورية للجسم مثل الفسفور والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمنغنيز، والمغنسيوم، والصوديوم والنحاس، ونسبة عالية من الحديد تفوق النسبة التي توجد في جميع أنواع الحليب الأخرى بعشرة أضعاف، ولذلك فهو له تأثير واضح في علاج فقر الدم والأنيميا.

بالإضافة لاحتوائه على مضادات الأكسدة والتي تعمل بدورها على الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض الفتاكة كمرض الإيدز والإصابة بالتهاب الكبد، والزهايمر، ومنع الإصابة بجميع الأمراض السرطانية المختلفة، كما يحتوي حليب الإبل على نسبة عالية من الماء ولذلك يمكن الاستعاضة به عن شرب الماء لفترة طويلة، كما يحتوي على نسبة قليلة من الدهون، كما يوجد به بروتين الكازين والذي من فوائده أنه يعمل على تسهيل عملية الهضم.

مواصفات لبن الإبل من حيث اللون والطعم والرائحة:

حليب الإبل يمتاز بلونه الأبيض الشديد، وربما نجد مذاقه يميل إلى الملوحة في بعض الأوقات وذلك تبعًا لنوع الأعلاف التي يتناولها الجمل، وأيضا تبعًا لكمية الماء التي يقوم بتناولها فكل تلك العوامل تؤثر في نسبة الملوحة به، كما أنه يمتاز برائحته المحببة لدى الجميع، ولكن للأسف فإن طعمه يكون غير محبب للكثير بسبب مذاقه الحاد نسبياً، ولكن فوائده العديدة والتي تجعله أشبه بالدواء السحري في علاج جميع الأمراض المزمنة تجعل تناوله أمر لازم لحماية الجسم من شتى الأضرار التي تصيبه.

عن الكاتب

Eman Samy