وصفات الطب البديل

هل تعلم ماذا يسبب نقص فيتامين (د)في جسمك وما هي مصادره ؟

هل تعلم ماذا يسبب نقص فيتامين (د)في جسمك وما هي مصادره ؟

يحتاج جسمنا بشكل دائم للغذاء المناسب و الغني بالفيتامينات التي تساعده على النمو بشكل صحي و سليم و من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسمنا و تدخل في نظامنا الغذائي هو فيتامين د الذي يعد من أهم الفيتامينات التي تدخل في بناء الجسم و تكوينه فما أهمية فيتامين د للجسم ؟ و ما هي مصادره ؟و ما هي أعراض نقص فيتامين د                                     أهمية فيتامين د للجسم :   

Advertisement

تكمن أهمية فيتامين د في الجسم بأنه يقوم بتنظيم عمل معدني الكالسيوم والفسفور في الجسم وامتصاصهم في الأمعاء الدقيقة  والمحافظة على نسبتهم في الدم وإعادة امتصاص الكالسيوم في الكلى يحافظ على صحة العظام و الأسنان و يساعد على نمو العظام الطبيعي و منع الهشاشة و مقاومة الخلايا السرطانية و يقوي جهاز المناعة و يقي من مرض السكري ويعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي تقوي المناعة في الجسم و تنبيه و تقوم بتقوية الدم و النمو و التكاثر الطبيعي في الخلايا المسؤولة عن الأنسجة و هي أنسجة الجلد و العضلات و كما أن فيتامين د يقوي الغضاريف و البنكرياس و الأعضاء التناسلية والثدي و القولون و الغدة الدرقية و يخفض خطر الاصابة بالعديد من امراض المناعة الذاتية مثل أمراض الروماتيزم و التصلب اللويحي و الأمعاء الالتهابية.                                                                                                                                                              مصادر فيتامين (د): يوجد فيتامين د بكثرة في العناصر التالية :                                                                             اولا: أهم مصادر فيتامين د الطبيعية : هي أشعة الشمس حيث تعد من أهم مصادر فيتامين د الغنية به بشكل أساسي حيث يقوم الجسم بصنع فيتامين د من أشعة الجسم المباشرة على الجلد و يختلف مقدار الوقت الذي يجب أن يتعرض فيه الجسم للشمس من شخص لأخر و تبعا لعوامل هي:

لون البشرة و نوعها :فعندما يكون لون البشرة فاتح تحتاج إلى فترة أقل من التعرض لأشعة الشمس أما أصحاب البشرة الداكنة تحتاج لفترة أطول و ويجب أن تعرض أكبر نسبة من الجلد المكشوف لأشعة الشمس دون الواقي الشمسي و أن لا يكون التركيز على منطقة واحدة و اذا أردت التعرض لوقت طويل يجب استخدام الواقي حتى لا تصاب بالحروق او امراض جلدية .                                                                                                                                                                                                                 الوقت الذي تتعرض فيه لأشعة الشمس: حيث أن أفضل وقت للتعرض فيه لأشعة الشمس هو بعد الشروق بساعتين أو قبل الغروب بساعتين .                                               الشهر المناسب للتعرض لأشعة الشمس :يعتبر شهر نيسان و شهر أكتوبر من أفصل الشهور للتعرض لأشعة الشمس .

ثانيا :مصادر فيتامين د الغذائية و الأطعمة التي تحتوي عليه هي :      

زيوت السمك و الأسماك الدهنية والفطر و السردين و الجبن والزبدة و القشطة و صفار البيض و الكبد و الحليب البقري و حليب الصويا والحليب المجفف للأطفال و بعض أنواع الحبوب تعد هذه المصادر الغذائية من أهم المصادر المدعمة بفيتامين د وتعد من أنواع الأكل التي ترفع فيتامين د في الجسم فالسمك وخاصة سمك السلمون من المصادر الرئيسية التي ترفع فيتامين د فهو غني بالأحماض الدهنية و تناوله يساعد على تحسين أداء الدماغ و يعد مضاد اكتئاب و يحمي الجهاز العصبي و يحسن الذاكرة.

كما أن الفطر يحتوي على فيتامين د بكثره حيث يتم استخدامه لتخفيف ضغط الدم و تقليل الإصابة بالصداع النصفي و التعرض للسكتات و يحافظ على صحة عمليات الأيض.

والسردين المعلب غني بالفيتامين د حيث يساعد على صحة العظام و صحة القلب و الأوعية الدموية و الحفاظ على مستوى السكر بالدم و علاج الإلتهابات .                               والجبن يعتبر أغنى منتجات الألبان بالفيتامين د حيث يساعد على امتصاص كميات كبيرة من الكالسيوم و يحسن صحة العظام و يقي من الهشاشة و يحافظ على صحة الأسنان  وتجنب السوس.

والتونة المعلبة تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين د التي تساعد البشرة في الحفاظ على رطوبتها و تحميها من سرطان الجلد ومن حروق الشمس                                               كل هذه العناصر الغذائية تحتوي على فيتمين د و لكن الأكل منها يجب أن يكون بمعدل طبيعي لأن الزيادة منها تسبب خطر على  الصحة .                                                   ثالثا: مصادر فيتامين د للأطفال والرضع :

هناك أطعمة تحتوي على فيتامين د للأطفال و الرضع حيث أن الجسم في الطفولة يكون في مرحلة بناء و نمو و هو بحاجة لفيتامين د لذلك يجب اعطاء الطفل الأطعمة التي تحتوي فيتامين د مثل صغار البيض الذي يساعد الطفل في نمو شعره و أظافره و ينظم الجهاز العصبي و القلبي و الدماغ بالإضافة الى الحليب و منتجات الألبان و الحبوب المدعمة بالفيتامين د و التعرض لأشعة الشمس التي هي أهم المصادر فيتامين د

أما الرضع قد أثبتت الدراسات أن حليب الأم لا يحتوي على نسبة كافية من الفيتامين د على الرغم من أنه يعد المصدر الوحيد للتغذية خلال الأشهر الست الأولى و يوصى بالرضاعة الطبيعية إلا أنه بعد الأشهر الست هذه يجب إعطاء الرضيع الحليب المدعم بفيتامين د و الأغذية المناسبة الغنية به لمنع نقصانه بالجسم وكذلك التعرض لأشعة الشمس

      

رابعا: مصادر فيتامين د النباتية :

إن مصادر فيتامين د في الخضار و الفواكه قليلة بنسبة ما حيث لا تعد غنية به حيث يوجد بنسبة قليلة في البرتقال و لا يمكن الاعتماد عليه للحصول على فيتامين د بل يجب تناول المصادر الغذائية السابقة لتجنب نقصانه بالجسم .

   نقص فيتامين د :

أعراض نقص فيتامين د تختلف باختلاف الفئة العمرية حيث بكل مرحلة عمرية معينة يسبب أمراض مختلفة فأن نقصه بشكل عام يسبب نقص الكالسيوم حيث يقل امتصاص الجسم للكالسيوم فإن:

نقص فيتامين د في سن المراهقة  يسبب: عدم وصول المراهقين الى الكتلة العظمية التي تستطيع عظامهم الوصول اليها وأمراض الربو.

أما نقص فيتامين د عند الأطفال يسبب :الكساح الذي يعتبر من أعراض نقص فيتامين د الشديد و هشاشة العظام و تلينها و ظهور نتوءات بعظم الصدر و بروز عظام الرأس الأمامية وتأخر ظهور الأسنان و التشنج المستمر في العضلات مع ألم في العظام و التلبك المعوي و النعاس و فقدان الشهية وجفاف الفم و الغثيان.    

أما نقص فيتامين د عند البالغين يسبب :هشاشة بالعظام و نقصا عاما في الكتلة العظمية و تكون الكسور و خاصة في العظم الفخذي والعضدي والعمود الفقري وتقوس في القدمين و انحناء بالظهر و يسبب التأخر الإدراكي والصابة بالأنفلونزا حيث ينتشر هذا المرض في فصل الشتاء وأكثر الأشخاص المعرضين له من لديه نقص في فيتامين د و أمراض القلب و الشرايين و الإصابة بالربو وتعرق الرأس بشكل و الوزن الزائد كبير هذه الأعراض تعتبر من أعراض نقص فيتامين د الحاد                                                            أما أعراض نقص فيتامين د عند النساء : تصاب النساء بنقص فيتامين د عندما تكون الدهون في جسمها متراكمة حيث تؤثر بشكل سلبي على امتصاص الجسم للكمية التي يحتاجها من الفيتامين د و النساء ذات البشرة السمراء أكثر عرضة للإصابة للإصابة بنقص فيتامين د حيث أن زيادة صبغة الميلانين في الجلد تقلل من امتصاص الجسم للفيتامين د الذي يحصل عليه من خلال التعرض لأشعة الشمس وكلما كانت البشرة داكنة أكثر كلما نقص امتصاص فيتامين د أكثر كما أن النساء الذين يعتمدون في غذائهم على المنتجات النباتية بشكل دائم هم عرضة للإصابة بنقص فيتامين د أكثر من غيرهم حيث يوجد فيتامين د بكثرة في المنتجات الحيوانية في اللحوم و الأسماك و الألبان و بذلك النساء النباتيات لا يحصلن على الفيتامين د بشكل كافي و إن النساء الحوامل عرضه بشكل كبير لنقص فيتامين د حيث أن جسمها يقوم بتزويدها و تزويد الجنين بفيتامين د و عند نقص فيتامين د في جسم النساء سيشعرن بتعب دائم و ألأم في العظام و ضعف بالعضلات و تصبح عرضة للكسور نتيجة النقص الذي حصل في فيتامين د وكذلك قد يسبب لها تشوه في عظم الحوض مما يسبب لها صعوبة في الولادة الذي يعد الفيتامين الأساسي في بناء العظام و كما تصاب النساء بالشعور بالاكتئاب و التقلبات المزاجية و و يسبب الخمول و نقص الطاقة و يحدث مشاكل في الجهاز العصبي لديها و يصاحبه ألام في العمود الفقري و الإصابة بمرض هشاشة العظام و يسبب أمراض في القلب فيجب على النساء التغذية الجيدة بالمصادر التي تحتوي على فيتامين د و التعرض لأشعة الشمس حيث يحتاج جسمها مقدار 400 وحدة من الفيتامين د يوميا و كذلك لا يجب زيادة كمية فيتامين د في الجسم فقد يؤدي الى ترسب الكالسيوم في الأنسجة اللينة وفي جدران الاوعية الدموية و يؤدي الى ارتفاع نسبة الكالسيوم و الفسفور في الدم لذلك يجب الحصول عليه باعتدال.                                                                                                أعراض نقص فيتامين د النفسية : يسبب نقص فيتامين د الاكتئاب الشديد بحيث تصبح الاستجابة للمضادات غير مجدية ويرافقه شعور دائم بالإرهاق والتعب و الاضراب بالنوم بسبب الاوجاع بالعظام و العضلات و تقلب المزاج و عدم الرغبة بالعمل و كما يصاب بالقلق الشديد و اضطراب في الذاكرة و قلة انتباه و قلة تركيز و يستحوذ التفكير السلبي على الشخص و الاستفزاز بصورة كبيرة والخوف وكما أن نقص فيتامين د الشديد قد يسبب الانفصام بالشخصية حيث أكدت الدراسات أن الاشخاص الذين يولدون بالشتاء يتعرضون للإصابة بالانفصام أكثر من غيرهم بسبب عدم تعرضهم لأشعة الشمس بشكل كافي وللتأكيد على تأثير فيتامين د على النفسية يذكر أن هناك دول استخدمت فيتامين د بالحروب حيث قامت بحقن العساكر به لكي يستطيعوا السيطرة على الخوف من المعركة و لتحمل مشاهد القتل و الدمار و ينصح لعلاج حالة نقص فيتامين د التعرض لأشعة الشمس في شهري نيسان و أكتوبر و الاعتناء بالأغذية التي تحتوي على فيتامين د .

   

نقص فيتامين د و تساقط الشعر :

عندما يصبح تساق الشعر كثيف فهذا يعد دلالة على وجود مشكلة صحية في الجسم فالمعدل الطبيعي ليسقط الشعر هو مئة شعرة يوميا فعندما يزيد عم ذلك يكون هنالك خلل في أحد المكونات الغذائية للجسم .أن مشكلة تساقط الشعر عند النساء و الرجال يرتبط ارتباطا وثيقا بنقص فيتامين د و هي علامة تدل على النقص في فيتامين د في الجسم حيث أن فيتامين د يعد من الفيتامينات الغنية التي تغذي بصلة الرأس و تقوي الشعر و نقصانه في الجسم يسبب تتساقط في الشعر و يجب علاج الموضوع من خلال تغذية الجسم بفيتامين د و تعويض النقص  اخيرا يجب المحافظة دائما على صحة أجسامنا والحصول على فيتامين د بكل الطرق للحصول على جسم معافى.